علاج آلام فقرات الرقبة بالعلاج الطبيعى

  • الرئيسية
  • #
  • علاج آلام فقرات الرقبة بالعلاج الطبيعى

    العناوين

    معلومات التواصل

    فرع المهندسين

    47- شارع لبنان - المهندسيين امام H&M

    فرع الهرم

    14 شارع عز الدين عمر امام شارع العريش

    فرع حدائق الاهرام

    309 أ شارع الثروة المعدنية - البوابة الاولى

    يصاب الكثير منا بآلام الرقبة نتيجة وضعية النوم الخاطئة أو طبيعة العمل التي تحتم الجلوس بوضعية معينة لفترات طويلة، ويمكن لهذه الآلام أن تزول من تلقاء نفسها مع الراحة، إلا أن بعض الأمراض قد تسبب معاناة آلام الرقبة المزمنة، وتستدعي علاج فقرات الرقبة بالعلاج الطبيعى عند فشل العلاج الدوائي في منح المريض التحسن المطلوب.

    نستعرض في هذا المقال دور تقنيات العلاج الطبيعي وفعاليتها في علاج آلام الرقبة لمن يعانون تلك المشكلة على المدى الطويل.

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر

      ما الحالات التي تستدعي علاج آلام الرقبة بالعلاج الطبيعى؟

      يشير الدكتور محمد شاكر – أخصائي العلاج الطبيعي وعلاج السمنة- إلى أن الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي المختلفة للتخلص من آلام الرقبة ضروري لعلاج بعض الحالات، لعل أهمها:

      • معاناة آلام شديدة في الرقبة غير قابلة للتحسن بالراحة أو العلاج الدوائي.
      • وصول آلام الرقبة إلى الكتف والذراعين واليدين.
      • الشعور بالتنميل والوخز في الذراعين، والصداع المستمر في الرأس.
      • مرضى خشونة الرقبة.
      • مرضى انزلاق غضاريف الفقرات العنقية.

      ما أسباب آلام الرقبة؟

      تنقسم أسباب آلام الرقبة تبعًا لمدى استمرارها إلى قسمين، هما:

      • آلام الرقبة الحادة، وهي آلام تستمر لعدة أيام ثم تختفي، وتنجم عن الإجهاد الشديد أو اتخاذ وضعيات خاطئة في أثناء النوم أو عند حمل الأجسام الثقيلة، وتتحول إلى آلام مزمنة إذا لم يحاول الفرد علاجها.
      • آلام الرقبة المزمنة، وهي آلام تستمر لمدة زمنية طويلة قد تتخطى عدة أشهر، وتنجم عن الانزلاق الغضروفي أو العمل بوظائف مرهقة للرقبة، مثل حمل الأثقال وعزف الكمان أو الإصابة بمرض ما في العظام، مثل الالتهاب والأورام وهشاشة العظام.

      أساليب علاج آلام الرقبة من خلال العلاج الطبيعى

      ساهم العلاج الطبيعي في إنهاء معاناة مرضى آلام الرقبة المزمنة من خلال تقنياته المتنوعة، أهمها:

      جلسات شد الفقرات

      يُعَد جهاز شد الفقرات أحد أهم الأجهزة المستخدمة في علاج مرضى آلام الرقبة، خاصة تلك الناتجة عن الخشونة والانزلاق الغضروفي العنقي.

      ويعود سبب الشعور بالألم لدى أولئك المرضى إلى ضيق المسافة بين الفقرات وانضغاطها، ما يسبب ضغط تلك الفقرات -أو الغضروف المنزلق في حالة معاناة الانزلاق الغضروفي العنقي– على القناة العصبية، وحدوث الألم.

      ويعمل جهاز شد الفقرات الأمريكي -المتوفر بعيادة الدكتور أحمد شاكر- على شد الفقرات واستعادة المسافات الطبيعية بين بعضها البعض، ما قد يسهم في ارتداد الغضروف المنزلق إلى مكانه، ويخف الضغط الواقع على الأعصاب الملتهبة.

      تُحدد قوة الشد التي يعمل بها الجهاز وعدد الجلسات التي يحتاجها المريض طبقًا لمجموعة من العوامل، منها:

      • وزن المريض وحالته الصحية.
      • درجة الانزلاق الغضروفي، وعدد الغضاريف المنزلقة.
      • شدة الأعراض التي يعانيها المريض.

      يُمكن للمريض أن يشعر بتحسن ملحوظ بعد الخضوع لنحو ثلاث جلسات لشد الفقرات، ويحصل على الشفاء التام -بإذن الله- بنهاية الجلسات التي يحددها الطبيب.

      جلسات العلاج اليدوي

      تقلص وضعف أنسجة العضلات من الآثار الجانبية التي يعانيها مرضى خشونة فقرات الرقبة والانزلاق الغضروفي العنقي، لذا يشير الدكتور محمد شاكر إلى ضرورة خضوع أولئك المرضى لجلسات العلاج اليدوي بعد جلسات شد الفقرات، للحد من تقلصات العضلات وتقوية النسيج العضلي، ما يؤدي إلى تخفيف الحمل على العمود الفقري، وضمان عدم الشعور بالألم من جديد.

      الحجامة الجافة

      تستخدم الحجامة الجافة -أيضًا- لتخفيف التهاب العضلات وتقلصها، إضافة إلى علاج الالتهاب الموجود بين الفقرات والغضروف المنزلق.

      الإبر الجافة

      تستخدم هذه التقنية للحد من تقلصات العضلات وآلامها المزمنة.

      تمارين لتخفيف آلام الرقبة

      يندرج العلاج بالرياضة ضمن أساليب علاج وجع الرقبة، ويهدف إلى تقوية العضلات المحيطة بفقرات الرقبة وشدها حتى يهدأ الألم قليلًا، وتشتمل التمارين الرياضية:

      • تمرين شد العنق، عبر شد الرأس باليد إلى الجانب الأيمن تارة والجانب الأيسر تارة أخرى.
      • تمرين تحرير الرقبة، ويُطبق عبر خفض الرأس وإنزال الذقن نحو الصدر، ثم إمالة الرأس إلى الجانب الأيمن والتوقف لعدة ثواني، حتى يتمدد الجانب الأيسر جيدًا.
      • تمرين وضع الطفل، وذلك من خلال إبعاد الركبتين عن بعضهما البعض وثنيهما، ثم إحناء الظهر وفرد الذراعين للأمام مع إراحة الجبهة بين الذراعين.
      • تمارين الإطالة، ويُنفذ عبر ثني الرأس للأمام ثم إلى الجهة اليمنى، ثم سحبها نحو الأسفل قليلًا حتى يشعر الفرد بشد بسيط في الجانب الخلفي الأيسر.

      هل علاج آلام فقرات الرقبة بالعلاج الطبيعى مؤلم؟

      لا تسبب وسائل العلاج الطبيعي المختلفة عادة شعور المرضى بالألم، مع ذلك قد يجابه البعض شعورًا بالألم البسيط الذي لا يقارن بالآلام المزمنة التي تحول دون ممارستهم مهامهم اليومية، لكنها لا تقارن بتاتًا بالأعراض التي يشعر بها المريض في فقرات الرقبة.

      الفترة الزمنية التي يتطلبها علاج ألم الرقبة بالعلاج الطبيعي

      تختلف الفترة الزمنية التي يتطلبها علاج ألم الرقبة بالعلاج الطبيعي من فرد لآخر تبعًا لحالته الصحية وشدتها، فالمصابون بالتهاب الفقرات يحتاجون عدد جلسات مختلفة عن مريض الانزلاق الغضروفي، ولكن في العموم لا يتجاوز عدد جلسات علاج آلام الرقبة 4 أو 10 جلسات.

      نصائح هامة في أثناء علاج ألم فقرات الرقبة

      حتى يؤتي علاج ألم فقرات الرقبة ثماره، لا بد من اتباع بعض النصائح في أثناء فترة العلاج وعدم الاكتفاء بالجلسات فقط، ومن بين هذه النصائح ما يلي:

      تصحيح وضعية الجلوس والنوم

      من أبرز العوامل التي تتسبب في إيذاء فقرات الرقبة الجلوس والنوم في وضعيات غير صحيحة، مثل قضاء ساعات أمام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول مع ثني الرقبة لأسفل أو القراءة على السرير عبر رفع الوسادة لأعلى، وتؤدي جميع تلك التصرفات إلى إجهاد العضلات المحيطة بالرقبة وزيادة الألم.

      لذلك ينصح الأطباء بتصحيح وضعية الجلوس عبر رفع الأجهزة الإلكترونية إلى نفس مستوى الكتفين لتجنب ثني الرقبة.

      أما بالنسبة للنوم، فينبغي للفرد أن يريح رأسه على وسادة صغيرة -إذا لم تختف الآلام فبإمكانه إزالتها تمامًا- وينام على ظهره مع رفع الفخذين على الوسائد، ويساعد ذلك في تخفيف الضغط على العضلات المحيطة بالعمود الفقري.

      أخذ فترات راحة متكررة

      ينبغي للمريض في أثناء علاج آلام فقرات الرقبة بالعلاج الطبيعي ألا يرهق جسمه بالعمل لساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر، وينطبق الأمر على القيادة، والأفضل أن يأخذ فترات راحة متقطعة بين الحين والآخر ويمارس بعض تمارين التمدد للرقبة والكتفين.

      الامتناع عن حمل الأجسام الثقيلة على الأكتاف

      يلزم على الفرد المصاب بمشكلة في فقرات الرقبة الابتعاد عن حمل الأجسام الثقيلة فوق كتفيه، لأنها تجهد الكتفين وتسبب آلامًا في الرقبة.

      النشاط والابتعاد عن الحياة الخاملة

      من الضروري أن يغير الفرد العادات السيئة التي يتبعها، مثل الخمول، ويستبدلها بحياة صحية وأكثر نشاطًا لتقوية عضلاته، بما فيها عضلات الرقبة.

      الإقلاع عن التدخين

      يضر التدخين بأعضاء الجسم جميعها ويؤخر شفاء الآلام، وكذلك يزيد خطر الإصابة بألم الرقبة، لذلك ينبغي للفرد الذي يعاني آلامًا في الرقبة الإقلاع عنه.

      إذا كنت تعاني أي آلام مزمنة في الرقبة فإننا ندعوك إلى التواصل مع عيادة الدكتور محمد شاكر للعلاج الطبيعي من أجل الحصول على حل مناسب لتلك المشكلة.

      لحجز موعد في عيادات الدكتور محمد شاكر، يمكنكم التواصل من خلال الرقم التالي: 01289969900

      ويمكنكم زيارتنا في أحد فروع العيادة عبر العناوين التالية:

      فرع المهندسين: 47 شارع لبنان – المهندسين أمام H&M.
      فرع الهرم: 14 شارع عز الدين عمر أمام شارع العريش.
      فرع حدائق الأهرام: 309 أ شارع الثروة المعدنية – البوابة الأولى.

      للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر