لم تشخيص خشونة الركبة مبكرًا من أهم خطوات التعافي؟

  • الرئيسية
  • #
  • لم تشخيص خشونة الركبة مبكرًا من أهم خطوات التعافي؟

    العناوين

    معلومات التواصل

    فرع المهندسين

    47- شارع لبنان - المهندسيين امام H&M

    فرع الهرم

    14 شارع عز الدين عمر امام شارع العريش

    فرع حدائق الاهرام

    309 أ شارع الثروة المعدنية - البوابة الاولى

    قد يصيبك الإحباط عندما تمنعك آلام الركبة المبرحة من الاستمتاع بعطلتك الصيفية مع عائلتك أو محاولتك قضاء مهامك اليومية التي كنت تقضيها بسهولة سابقًا، والحقيقة أنك لست وحدك، إذ شاع انتشار مرض خشونة الركبة دون مقدمات ملحوظة بين مختلف الفئات العمرية، بل صار يظهر بكثرة أيضًا بين الشباب.

    نتحدث تفصيلًا في هذا المقال عن أهم الأسباب والأعراض المصاحبة لهذا المريض، ودور تشخيص خشونة الركبة في مراحلها المبكرة في نجاح العلاج.

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر

      اسباب الخشونة فى الركبة وأشهر الأعراض

      تحدث خشونة الركبة عندما يتعرض المفصل إلى مزيد من الضغط من وزن الجسم، أو عوامل أخرى مثل الصدمات التي تسبب فقدان المفصل لتوازنه الطبيعي وزيادة الاحتكاك بين عظامه، مما ينتج عنه تآكل الغضاريف المبطنة لتلك العظام وصغر المسافة بينها.

      ومع مرور الوقت لا يلحق الضرر بالمفصل وعظامه فقط، بل يصل أيضًا إلى العضلات المحيطة بالمفصل والمتحكمة في حركة الركبة والأربطة المسؤولة عن ثبات المفصل لتبدأ اعراض خشونة الركبة في التفاقم إذ تظهر هذه الأعراض متمثلة في:

      • ألم شديد في الركبة، خاصة من الداخل.
      • ورم وارتشاح في الركبة.
      • احمرار وثقل في الركبة المصابة، وقد ترتفع درجة حرارتها أيضًا.
      • عدم القدرة على ثني الركبة بالكامل في أثناء صعود أو هبوط السلالم أو الجلوس فترات طويلة.
      • فقدان القدرة على المشي مسافات طويلة.

      تعرف أيضاً على: تجربتي في علاج خشونة الركبة: كيف نتخلص من آلام الخشونة بنجاح؟

      أما عن أشهر اسباب خشونة الركبة فهي:

      • زيادة الوزن.
      • التقدم في العمر.
      • العامل الوراثي.
      • ممارسة الرياضات العنيفة.
      • التهاب المفاصل الروماتويدي.
      • التعرض لحادث أو إصابة تسببت في قطع الرباط الصليبي أو الغضروف الهلالي.

      كيف يتم تشخيص خشونة الركبة؟

      نظرًا لأن مفصل الركبة يتكون من ثلاثة عظام -عظمة الفخذ والساق والصابونة- تُصنف خشونة الركبة إلى نوعين أساسيين، وهما:

      • خشونة تصيب الغضاريف بين عظمة الفخذ والساق.
      • خشونة تصيب الغضاريف بين عظمة الفخذ والصابونة.

      ويتمكن الأطباء المختصين من تشخيص خشونة الركبة والتفرقة بينهما بسهولة من خلال عدة خطوات أهمها:

      معرفة اعراض الخشونة فى الركبة

      إذ يعبر كل نوع من أنواع خشونة الركبة عن نفسه بأعراض معينة يرويها المريض في أثناء أخذ الطبيب لتاريخه المرضي أو في أثناء الفحص السريري.

      فإذا كانت شكوى المريض الرئيسية هي صعوبة صعود وهبوط السلم فغالبًا يعاني من خشونة بين معظمة الفخذ والصابونة، أما إذا عانى من صعوبة في ثني الركبة فتشير هذه الأعراض إلى الخشونة بين عظمة الفخذ والساق.

      الأشعة السينية

      تُجرى الأشعة السينية لمريض خشونة الركبة عادة في أثناء وقوفه بهدف تقييم تأثير الحِمل الواقع من وزن الجسم على الركبة والمسافة بين عظام مفصل الركبة والكشف عن وجود اعوجاج في المفصل.

      الرنين المغناطيسي

      يكشف الرنين المغناطيسي عن درجة تآكل الغضروف وعن حالة أربطة الركبة وجميع الأنسجة المحيطة بالمفصل، كما يكشف أيضًا عن وجود ارتشاح للسوائل في الركبة.

      هل تشخيص خشونة الركبة في مراحلها المبكرة خطوة مهمة في التعافي؟

      يساعد تشخيص خشونة الركبة في مراحلها المبكرة في إنهاء معاناة المرضى مع تلك الآلام المزعجة في أقصر وقت ممكن وزيادة فاعلية أساليب العلاج المختلفة في تحسين حالة الركبة ومنع تدهور المشكلة.

      ما هو دور العلاج الطبيعي في إنهاء معاناة مرضى خشونة الركبة؟

      يعد العلاج الطبيعي أحد الخيارات الفعالة في تسكين آلام مرضى خشونة الركبة ومساعدتهم على ممارسة حياتهم بسلاسة وبدون ألم، إذ يَكْمن دور العلاج الطبيعي في عدة مهام أساسية، وهي:

      علاج الالتهاب

      ويتحقق ذلك من خلال استخدام بعض التقنيات الحديثة وتطبيقها على مكان الألم في مجموعة من الجلسات، مثل:

      • جهاز الليزر.
      • الموجات فوق الصوتية.
      • الأشعة تحت الحمراء.
      • تطبيق كمادات الثلج على المنطقة المصابة.

      تُسهم هذه التقنيات في علاج الالتهاب وتسكين آلام خشونة الركبة في غضون ٣-٤ جلسات، وقد يزيد احتياج المريض إليها حسب درجة الخشونة التي يعانيها.

      إعادة التوازن العضلي حول المفصل إلى وضعه الطبيعي

      ينتج عن الإصابة بخشونة الركبة بمختلف درجاتها -الأولى والثانية والثالثة- خلل في التوازن العضلي حول المفصل، إذ تتعرض العضلات لحمل أكثر من المعتاد عند محاولة المريض المشي أو ثني الركبة، لذا يحدث تقلص وضعف في بنيتها.

      وهنا يأتي دور العلاج الطبيعي في إعادة هذا التوازن وتقوية العضلات المسؤولة عن توازن الجسم من خلال:

      • جلسات العلاج الطبيعي.
      • نظام غذائي متوازن لخسارة بعض الوزن وتخفيف الحمل عن المفصل.

      بالإضافة إلى ذلك يمكن لمرضى خشونة الركبة ممارسة بعض الرياضات التي تقوي عضلات الركبة وتخفف الحمل الواقع من وزن الجسم عليها، وأفضلها السباحة.

      هل يلتئم الغضروف المتآكل بعد جلسات العلاج الطبيعي؟

      يجب على مرضى خشونة الركبة أن يدركوا الفرق بين التعافي من الأعراض والشفاء التام من المرض، فأساليب العلاج التقليدية مثل العلاج الدوائي والعلاج الطبيعي يمكنها فقط تسكين آلامهم ومساعدتهم على ممارسة أنشطتهم اليومية دون عناء، لكن لا يمكنها أبدًا إعادة ترميم المفصل وإعادته إلى وضعه الطبيعي مرة أخرى، فالغضروف المتآكل لا ينمو ولا يلتئم.

      ولكن يمكن لأساليب العلاج الجراحية المتبعة في الحالات المتقدمة من خشونة الركبة أن تحقق الشفاء التام لهؤلاء المرضى، إذ تعتمد فكرتها على استبدال المفصل بآخر صناعي يقوم بوظيفته بكفاءة.

      يمكنك التخلص من آلام الركبة المزمنة الآن من خلال زيارة أقرب فروع مركز الدكتور محمد شاكر وحجز موعد معه للبدء في رحلة العلاج على الفور.

      رقم التواصل: 01289969900

      عناوين الفروع:

      • فرع المهندسين: 47 شارع لبنان – المهندسين أمام H&M.
      • فرع الهرم: 14 شارع عز الدين عمر أمام شارع العريش.
      • فرع حدائق الأهرام: 309 أ.شارع الثروة المعدنية – البوابة الأولى.

      للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر