تجربتي في علاج خشونة الركبة: كيف نتخلص من آلام الخشونة بنجاح؟

  • الرئيسية
  • #
  • تجربتي في علاج خشونة الركبة: كيف نتخلص من آلام الخشونة بنجاح؟

    العناوين

    معلومات التواصل

    فرع المهندسين

    47- شارع لبنان - المهندسيين امام H&M

    فرع الهرم

    14 شارع عز الدين عمر امام شارع العريش

    فرع حدائق الاهرام

    309 أ شارع الثروة المعدنية - البوابة الاولى

    “لقد أُرهقت من محاولات البحث عن وسيلة علاجية مناسبة للتخلص من آلام الخشونة، والأمر يزداد سوءًا، ولم تُجدِ الأدوية في مساعدتي، فماذا أفعل؟”.

    تخيب آمال بعض المرضى في التخلص من آلام خشونة الركبة، نتيجة فشل الوسائل العلاجية التي يخضعون لها للتخلص من مشكلة الخشونة وتآكل الغضاريف.

    في مقال “تجربتي في علاج خشونة الركبة” نوضح وسائل العلاج المناسبة، كما نسرد لك أهم النصائح التي تُساعدك -بجانب الوسائل الطبية- على التخلص من آلام خشونة الركبة بنجاح، واستعادة القدرة على الحركة بسهولة من جديد.

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر

      ما هي اعراض خشونة الركبة؟

      تُعَد خشونة الركبة من الأمراض الشائعة بين كبار السن، فنحو 46% من الأفراد مصابون بهذه المشكلة، وتظهر عليهم أعراض خشونة الركبة التالية:

      • الشعور بالألم عند تحريك الركبة.
      • تيبس الركبة بالأخص عند النهوض أو الجلوس لمدة طويلة.
      • تورم الركبة وانتفاخها.
      • صدور صوت طقطقة عند تحريك الركبة.

      نبذة عن وسائل علاج خشونة الركبة

      تتنوع الوسائل الطبية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج حالات خشونة الركبة، ومنها:

      • الأدوية الفموية ومُضادات الالتهاب.
      • الحقن الموضعي في الركبة، ومنه: حقن البلازما، وحقن الهيالورونيك أسيد.
      • التدخلات الجراحية واستبدال مفصل الركبة بآخر صناعي.

      قد تُحقق الوسائل العلاجية السابقة نتائج مبهرة مع بعض المرضى، إلا أنها قد تفشل مع آخرين، وذلك لعدة أسباب، أهمها:

      • أن تكون وسيلة العلاج غير مناسبة لدرجة خشونة الركبة التي يُعانيها المريض، فكل درجة من درجات الخشونة تتطلب علاجًا مخصصًا.
      • إهمال المُصاب اتباع التعليمات التي يُشير إليها الطبيب خلال فترة تلقي العلاج.

      كيفية تحديد وسيلة علاج خشونة الركبة المناسبة لحالة المريض

      لا يتعين على المريض تحديد وسيلة علاج خشونة الركبة المناسبة له، فهو لا يمتلك الخبرة الكافية والمعلومات الطبية التي تؤهله لذلك، وحتى وإن اطلع على مئات الصفحات الطبية وشاهد العديد من فيديوهات الأطباء.

      الأمر يحتاج إلى استشارة طبيب متخصص في مجال طب وجراحة المفاصل يتمكن من تشخيص حالة المفصل بعناية وتحديد درجة الخشونة عن طريق إجراء الأشعات، كالأشعة السينية وأشعة الرنين المغناطيسي.

      وكل ما ينبغي للمريض فعله هو تحري الدقة عند اختيار الطبيب، إلى جانب اتباع التعليمات التي يُشير إليها ذلك الطبيب خلال فترة العلاج كي تمر تجربته في علاج خشونة الركبة بنجاح.

      تعرف أيضاً على: اسباب خشونة الركبة ودور العلاج الطبيعي في علاجها

      ما الوسائل العلاجية التي يمكنني الخضوع لها خلال تجربتي في علاج خشونة الركبة؟

      نتيجة شعورهم بآلام بالغة في أثناء الحركة اليومية البسيطة، يهاب مرضى خشونة الركبة الخضوع للفحص وتلقي العلاج، ظنًا منهم أن الأمر سيتسبب لهم في المزيد من الألم أو المضاعفات.

      الآن تتوافر تقنيات حديثة متعددة لعلاج حالات خشونة الركبة دون ألم ودون جراحة، مثل: الحقن الموضعي في الركبة لعلاج حالات الخشونة المتوسطة، وتتضمن هذه التقنية حقن مادة البلازما التي تُحفز خلايا الغضروف وأنسجته على التجدد والالتئام.

      لذا لا داعي للقلق وتأكد من أن الطبيب سيحرص على سلامتك وحمايتك من الألم بكافة السبل الممكنة.

      كيف أجعل تجربتي في علاج خشونة الركبة ناجحة؟

      تغيير نمط الحياة والابتعاد عن مسببات الإصابة بخشونة الركبة أهم شيء ينبغي للمريض فعله بعد علاج خشونة الركبة لحماية نفسه من معاودة الإصابة والشعور بالألم. وإن لم تكن تعلم ما السبب الرئيسي لإصابتك بالخشونة وكيف يمكنك تجنبه، إليك قائمة بأشهر أسباب خشونة الركبة. وتشمل:

      • التقدم في العمر.
      • السمنة.
      • إصابة المفاصل بجرح ما أو كدمة.
      • العامل الوراثي، فإذا أصيب أحد الوالدين بخشونة الركبة، فمن المحتمل أن ينتقل المرض إلى أبنائهم.
      • ممارسة أنشطة مجهدة للمفاصل، مثل الوقوف طويلًا على القدمين أو رفع الأجسام الثقيلة.
      • الخمول وعدم ممارسة الرياضة.

      نمط الحياة المثالي للقضاء على اسباب خشونة الركبة

      إذن فنمط الحياة المثالي يعتمد على مناقضة اسباب خشونة الركبة السابقة عبر:

      • عدم ثني مفصل الركبة لفترات طويلة بعد العلاج.
      • تجنب الحركة الزائدة وصعود السلالم الطويلة.
      • الانتباه عند الحركة وتجنب أداء التمارين الرياضية التي يُصاحبها التحامات بدنية عنيفة.
      • التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم كي لا تُشكّل عبئًا وضغطًا زائدًا على المفصل.
      •  ممارسة تمارين رياضية بسيطة تُسهم في تقوية عضلات وأربطة الساقين دون أن تُلحق الضرر بالمفصل.

      ما نسبة نجاح تجربتي مع خشونة المفاصل والعلاج الطبيعي؟

      يسهم العلاج الطبيعي في الشفاء من خشونة الركبة بنسبة تصل إلى 90%، ما يعني أن غالبية المرضى يتعافون من هذه المشكلة عند التزامهم بحضور الجلسات.

      بهذا نكون أجبنا عن الأسئلة الشائعة التي تدور في أذهان الكثيرين من مرضى خشونة الركبة، وسنختتم معكم مقال “تجربتي في علاج خشونة الركبة” بالإشارة إلى أهمية الخضوع للفحص في مرحلة مبكرة قبل تفاقم الحالة، فتطور درجة الخشونة قد يستدعي اللجوء إلى وسائل علاجية أكثر تعقيدًا.

      إذا كنت تشكو آلام الركبة المستمرة وترغب في الخضوع للفحص لدى الطبيب، ندعوك لزيارة عيادات الدكتور محمد شاكر -أخصائي العلاج الطبيعي- على العناوين التالية:

      لحجز موعد في عيادات الدكتور محمد شاكر، يمكنكم التواصل من خلال الرقم التالي: 01289969900

      ويمكنكم زيارتنا في أحد فروع العيادة عبر العناوين التالية:

      •  فرع المهندسين: 47 شارع لبنان – المهندسين أمام H&M.
      •  فرع الهرم: 14 شارع عز الدين عمر أمام شارع العريش.
      •  فرع حدائق الأهرام: 309 أ شارع الثروة المعدنية – البوابة الأولى.

      للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر