هل يكفي العلاج الطبيعي للغضروف للشفاء من المرض؟

  • الرئيسية
  • #
  • هل يكفي العلاج الطبيعي للغضروف للشفاء من المرض؟

    العناوين

    معلومات التواصل

    فرع المهندسين

    47- شارع لبنان - المهندسيين امام H&M

    فرع الهرم

    14 شارع عز الدين عمر امام شارع العريش

    فرع حدائق الاهرام

    309 أ شارع الثروة المعدنية - البوابة الاولى

    الغضروف مصطلح يشار به إلى الانزلاق الغضروفي، وهو مرض يصيب فقرات الظهر ويسبب آلامًا شديدة.

    ويوصي البعض بالخضوع إلى جلسات العلاج الطبيعى للغضروف للتخلص من هذه المشكلة، ولكن هل يكفي العلاج الطبيعي للشفاء من الانزلاق الغضروفي؟

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر

      هل العلاج الطبيعي للغضروف كاف للشفاء من المرض؟

      يحدث الانزلاق الغضروفي بسبب خروج المادة اللزجة الموجودة داخل الغضروف من مكانها مما يضغط على الأعصاب المتفرعة، ويحتمل أن يظهر في أي من فقرات الظهر، ولكن يشيع حدوثها في الفقرات العنقية والقطنية.

      ويتسبب الانزلاق الغضروفي بأعراض عديدة، أبرزها الألم الشديد الذي يمنع الفرد من ممارسة حياته بصورة طبيعية، فهل توجد وسيلة للتخلص من تلك الآلام؟

      توجد وسائل عديدة لعلاج الانزلاق الغضروفي، تختلف حسب حالة المريض الصحية، من بينها الخضوع لجلسات علاج طبيعي للغضروف، ويحبذ الأطباء هذا الإجراء في الحالات البسيطة.

      يُعد علاج الانزلاق الغضروفي بالعلاج الطبيعي من الوسائل الناجحة في التخلص من هذا المرض، فنحو 94% من المرضى يلاحظون تحسنًا كبيرًا في صحتهم بعد الخضوع له، فهل يكفي العلاج الطبيعي للشفاء تمامًا من هذا المرض؟

      تعرف على افضل دكتور علاج طبيعي لحالات الانزلاق الغضروفي

      فوائد العلاج الطبيعي للغضروف

      للعلاج الطبيعي أثر كبير في علاج الانزلاق الغضروفي، فهو يساعد في تحقيق الفوائد التالية:

      • تخفيف حدة ألم الانزلاق الغضروفي.
      • خفض احتمالية الخضوع لعمليات جراحية في الظهر.
      • إعادة الغضروف المنزلق إلى مكانه وزوال الضغط على الأعصاب.

      تغيير نمط الحياة يزيد كفاءة جلسات العلاج الطبيعى للغضروف القطنى

      رغم أن فوائد العلاج الطبيعي للغضروف كثيرة، يلزم على الفرد تغيير بعض العادات التي يمارسها حتى يستفيد جيدًا من العلاج، ويرفع نسبة شفائه من الانزلاق الغضروفي، ومن أبرز العادات التي يفضل اكتسابها خلال فترة التعافي من هذا المرض:

      • التخلص من الخمول والكسل وممارسة التمارين الرياضية.
      • الحفاظ على استقامة العمود الفقري.
      • الوصول إلى الوزن الصحي للجسم.
      • الامتناع عن رفع الأجسام الثقيلة.
      • الإقلاع عن التدخين.
      • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
      • الحفاظ على استقرار الحالة النفسية، والابتعاد عن مسببات التوتر والقلق.

      الانتظام على التمارين الرياضية يحمي من أعراض مستقبلية أكثر خطورة

      تساهم الرياضة المنتظمة في تعزيز صحة الجسم، بما فيها الظهر، لأنها تعمل على تحقيق الفوائد التالية:

      • تحسين مرونة الجسم.
      • تقوية العضلات المحيطة بالعمود الفقري.
      • زيادة قوة تحمل الظهر للكدمات والإصابات.

      إضافة لهذه الفوائد، تمنع الرياضة تدهور حالة الانزلاق الغضروفي إذا مارسها المريض تحت إشراف مدرب متخصص، لذا لا تحاول أداء التمارين وحدك حتى لا تؤذي ظهرك.

      كما لاحظنا فوائد الرياضة كثيرة على الظهر، ولقد لاحظ الأطباء هذا الأمر، لذا أدرجوا أنواعًا منها ضمن تطبيقات العلاج الطبيعي للغضروف، مثل تمارين التمدد والإطالة التي تشمل تمارين تمدد الرقبة والظهر.

      الوزن الصحي والمثالي افضل علاج للغضروف

      يشكل اكتساب مزيد من الوزن عبءًا على الظهر، فهو المسؤول عن دعم الجسم، ويزداد الضرر على الفقرات القطنية على وجه التحديد.

      لذا يوصي الأطباء بإنقاص الوزن عند الإصابة بالانزلاق الغضروفي حتى يهدأ الألم ولا تتدهور حالة الظهر أكثر فأكثر.

      حافظ على ظهرك مستقيمًا

      من الوسائل التي تساعد على تخفيف ألم الانزلاق الغضروفي تعديل وضعية الجلوس والحفاظ على استقامة الظهر، بالإضافة إلى إعادة الكتفين للخلف حتى يستعيد الظهر شكله الطبيعي ويقل الضغط الواقع على فقرات الظهر.

      لا تكلف نفسك عناء حمل الأجسام الثقيلة

      ينبغي للفرد في أثناء العلاج الطبيعي للغضروف الامتناع عن حمل أي أجسام ثقيلة حتى لا يزيد الضرر على الظهر، وكذلك عليه أن يحرص على حمل الأشياء بطريقة صحيحة على النحو التالي:

      • ثني الركبتين للأسفل مع إبقاء الظهر في وضعية مستقيمة.
      • الاقتراب من الجسم المراد حمله.

      التدخين يؤثر على نتائج العلاج الطبيعي للغضروف

      يؤثر التدخين سلبًا في قدرة الجسم على التعافي والشفاء من الأمراض، بما فيها الانزلاق الغضروفي، بالتالي قد تنخفض النتيجة المتوقعة من العلاج الطبيعي للغضروف إذا كان المريض مدخنًا.

      احرص على الإقلاع عن التدخين في أثناء الخضوع لـ جلسات العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي حتى تُشفى سريعًا وتعود إلى نشاطك وحيويتك مرة أخرى.

      النوم لساعات كافية ليس محصورًا في الأطفال فقط

      في الصغر، لطالما أوصانا آباؤنا بالنوم مبكرًا حتى نحظى بنوم هانئ يريح أجسامنا من عناء ما بذلناه خلال اليوم.

      قد نكون الآن قد تهاونا في تطبيق تلك النصيحة، إلا أنها مفيدة للغاية عند الإصابة بالانزلاق الغضروفي، فالأطباء يوصون بضرروة الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يتراوح ما بين 7 و8 ساعات للحصول على نتائج جيدة من العلاج الطبيعي.

      اقرأ المزيد عن: نصائح لمرضى الانزلاق الغضروفي

      الحالة النفسية تؤثر في جودة العلاج الطبيعي للغضروف

      قد يبدو الأمر من الخارج أنه لا علاقة بين الحالة النفسية والانزلاق الغضروفي، لكن الحقيقة أن المشاعر السلبية تتسبب بخفض كفاءة الجهاز المناعي، مما يؤخر التعافي من المرض.

      وبناءًا عليه لا بد أن تحرص على الابتعاد عن مسببات التوتر والقلق وتحافظ على استقرار حالتك الصحية والنفسية في أثناء علاج الانزلاق الغضروفي بالعلاج الطبيعي.

      إنّ النصائح السابقة بمثابة علاج طبيعي لغضروف الظهر، فجميعها تساعد في تخفيف العبء عن العمود الفقري، مما يساعد في تهدئة الآلام وتحسين الحالة الصحية للمريض.

      وأخيرًا نؤكد على ضرورة اتباع التعليمات التي ذُكرت في المقالة، بجانب الخضوع لجلسات العلاج الطبيعى للغضروف حتى تتعافى تمامًا وتحصل على النتيجة المرجوة من العلاج.

      لحجز موعد في عيادات الدكتور محمد شاكر، يمكنكم التواصل من خلال الرقم التالي: 01289969900

      ويمكنكم زيارتنا في أحد فروع العيادة عبر العناوين التالية:

      • فرع المهندسين: 47 شارع لبنان – المهندسين أمام H&M.
      • فرع الهرم: 14 شارع عز الدين عمر أمام شارع العريش.
      • فرع حدائق الأهرام: 309 أ شارع الثروة المعدنية – البوابة الأولى.

      للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد شاكر يرجى التواصل عبر